انتشار على مستوى المجتمع.. تخوّف أميركي من جدري القردة

تواصل الدول تسجيل إصابات بفيروس جدري القردة، منها الولايات المتحدة التي رصدت عددًا من الحالات في ولايات مختلفة. في هذا الإطار،حثّ مسؤولو الصحة الأميركيون، الأطباء، الجمعة، على إجراء اختبارات جدري القردة في حالة الاشتباه فيها. ورجّح المسؤولون أن يكون هناك انتشار على مستوى المجتمع، لكن، من السابق لأوانه القول ما إذا كان المرض سيتحول إلى […] The post انتشار على مستوى المجتمع.. تخوّف أميركي من جدري القردة first appeared on صوت بيروت إنترناشونال.

انتشار على مستوى المجتمع.. تخوّف أميركي من جدري القردة

تواصل الدول تسجيل إصابات بفيروس جدري القردة، منها الولايات المتحدة التي رصدت عددًا من الحالات في ولايات مختلفة.

في هذا الإطار،حثّ مسؤولو الصحة الأميركيون، الأطباء، الجمعة، على إجراء اختبارات جدري القردة في حالة الاشتباه فيها.

ورجّح المسؤولون أن يكون هناك انتشار على مستوى المجتمع، لكن، من السابق لأوانه القول ما إذا كان المرض سيتحول إلى وباء، مضيفين أن المخاطر على الصحة العامة لا تزال منخفضة.

ولفت مسؤولو المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها للصحفيين، في مؤتمر عبر الهاتف، الى أنه تم تسجيل 21 إصابة بالمرض حتى الآن في 11 ولاية على الأقل، مع عزل المرضى للمساعدة في منع العدوى.

وجدري القرود من الأمراض النادرة التي يسببها فيروس يحمل الاسم ذاته، ورغم عدم وجود علاج حتى الآن فهناك العديد من الطرق التي تقي من العدوى.

واكتُشف جدري القرود لأول مرة في سنة 1958، أي قبل 64 عاما، عندما تفشى مرض شبيه بالجدري في مستعمرات بحث جمعت فيها قرود، ومن هنا جاء اسم “جدري القرود”.

وينتقل الفيروس إلى البشر من طائفة متنوعة من الحيوانات البرية، ولكن انتشاره من إنسان إلى آخر محدود حتى الآن.

هذا ويتراوح في العادة معدل الموت في الحالات الناجمة عن جدري القرود بين 1 و10%، وتلحق معظم وفياته بالفئات الأصغر سنّاً.

وسُجّلت أول حالة بشرية من جدري القرود في عام 1970 في جمهورية الكونغو الديمقراطية خلال فترة الجهود المكثفة للقضاء على الجدري، ورغم انتشاره في العديد من البلدان فإن غالبية الإصابات تقع في هذه الدولة.

The post انتشار على مستوى المجتمع.. تخوّف أميركي من جدري القردة first appeared on صوت بيروت إنترناشونال.