تابوت الكاهن الفرعوني بسماتيك يظهر بدبي.. ما السر وكيف علّقت مصر؟

وصل إلى دبي التابوت الأثري الخاص بالكاهن الفرعوني بسماتيك، لينضم للعرض بجناح مصر بمعرض "إكسبو دبي 2020"، وذلك بعد اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتغليف ونقل وشحن التابوت.

تابوت الكاهن الفرعوني بسماتيك يظهر بدبي.. ما السر وكيف علّقت مصر؟
تابوت الكاهن الفرعوني بسماتيك

التابوت الذي عثر عليه في منطقة سقارة الأثرية مصنوع من الخشب الملون على شكل آدمي، مزين بقلادة كبيرة من الأزهار تنتهي برأسي صقر، ومن تحتها نقوش فرعونية تحمل نصوص القرابين.

ويعد ذلك التابوت أحد التوابيت الخشبية الملونة التي تم اكتشافها حديثا بمنطقة سقارة الأثرية في مصر، من خلال البعثة الأثرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام الإماراتية عن المتحدثة باسم وزارة السياحة والآثار المصرية، سها بهجت.

مستنسخات أثرية

كما وصلت أيضا للمشاركة في الجناح المصري بـ"إكسبو دبي 2020"، مجموعة من المستنسخات الأثرية الخاصة بالملك توت عنخ أمون لعرضها بالجناح للترويج للحضارة المصرية.

وتتضمن مجموعة المستنسخات الخاصة بالملك توت عنخ أمون قناعه الذهبي، وتابوته الخاص، وتمثال كا الحارس للملك، وكرسي المناسبات الخاص، إلى جانب كرسي العرش الذهبي الخاص بالملك.

وتمثل فكرة التوابيت في الحضارة المصرية القديمة أهمية كبيرة من الناحية الدينية و الرمزية، حيث تعد أهم عنصر فى عملية الدفن، كما أنها المأوى أو المكان الذى يوضع فيه جسد المتوفى ويتم إعداده لعملية الحساب في العالم الآخر، بحسب المعتقدات الفرعونية.

مشاركة متميزة

ويأتي نقل تلك القطع الأثرية في إطار حرص كافة أجهزة الدولة المصرية على إتاحة كافة إمكاناتها لإنجاح المشاركة المصرية في "إكسبو دبي 2020"، وإظهار الجناح المصري بالصورة التي تتناسب مع مكانة مصر، باعتبارها أحد أهم المقاصد السياحية والأثرية العالمية.

وبحسب المسؤولة المصرية، تسعى مصر من خلال عرض التابوت في معرض "إكسبو دبي 2020" إلى الترويج السياحي لمصر و"إبراز تميزنا الثقافي وحضارتنا العريقة الضاربة في أعماق التاريخ خاصة مع وجود عارضين من كافة أنحاء العالم وجذب التجربة لأعداد هائلة من الزوار".

وأضافت بالقول: "نتوقع أن يساعد عرض تابوت الكاهن بسماتيك في دبي إلى جذب أنظار العالم إلى الاكتشافات المصرية الحديثة ودفعهم إلى القدوم لمصر من أجل الاستمتاع بالمقاصد السياحية والأثرية لدينا والتعرف أكثر على الحضارة المصرية القديمة".

وعن خطوات نقل التابوت من القاهرة إلى دبي، أوضحت أن "إجراءات النقل تمت على يد خبراء ومتخصصين في المجلس الأعلى للآثار، حيث كان هناك حرص بالغ لإتمام العملية بأمان وسلام عن طريق أعلى مستوى من الحرفية وبعد الحصول على الموافقات اللازمة من الحكومة".

المصدر : العربية