تصطدم بها السفن وتشوش على أغانيها..كيف يسعى العلماء لحماية الحيتان الزرقاء؟

الحيتان الزرقاء في باتاغونيا تُعتبر بمثابة نوع فرعي فريد من الحوت الأزرق، وهو واحد من خمسة أنواع فرعية فقط على هذا الكوكب. تنتج هذه الأنواع الفرعية من الحوت الأزرق لهجة أغنية فريدة. ولكن لسوء الحظ، إنها ليست الكائن البحري الوحيد في هذه المياه، إذ أن الضوضاء التي تحدثها السفن الكبيرة هي في نطاق التردد ذاته للأغاني التي تنتجها الحيتان الزرقاء.

تصطدم بها السفن وتشوش على أغانيها..كيف يسعى العلماء لحماية الحيتان الزرقاء؟

الحيتان الزرقاء في باتاغونيا تُعتبر بمثابة نوع فرعي فريد من الحوت الأزرق، وهو واحد من خمسة أنواع فرعية فقط على هذا الكوكب. تنتج هذه الأنواع الفرعية من الحوت الأزرق لهجة أغنية فريدة. ولكن لسوء الحظ، إنها ليست الكائن البحري الوحيد في هذه المياه، إذ أن الضوضاء التي تحدثها السفن الكبيرة هي في نطاق التردد ذاته للأغاني التي تنتجها الحيتان الزرقاء.