من الكاميرات إلى الشاشات.. تفاصيل هامة عن آيفون 13

كعادتها السنوية كشفت شركة أبل عن الجيل الجديد من هواتف آيفون، إلى جانب عدد من المنتجات والتحديثات الأخرى. وكالعادة فإن إصدارات آيفون 13 الجديدة لا تقدم نقلة كبيرة مقارنة بالجيل السابق.وقد حصل آيفون 13

من الكاميرات إلى الشاشات.. تفاصيل هامة عن آيفون 13
من الكاميرات إلى الشاشات.. تفاصيل هامة عن آيفون 13

كعادتها السنوية كشفت شركة أبل عن الجيل الجديد من هواتف آيفون، إلى جانب عدد من المنتجات والتحديثات الأخرى. وكالعادة فإن إصدارات آيفون 13 الجديدة لا تقدم نقلة كبيرة مقارنة بالجيل السابق.

وقد حصل آيفون 13 وآيفون 13 ميني على تغيير في تصميم الكاميرا الخلفية ثنائية العدسات، في حين أن المواصفات والخواص لم تتغير كثيراً. ولعل نفس الوضع قد تكرر بالنسبة لإصدارات آيفون 13 برو وبرو ماكس. وبشكل عام، يعد تغيير شكل الكاميرات أكبر تغيير على التصميم والشكل عموماً.

كما غيرت أبل من الألوان قليلاً، مع تقديم اللون السماوي الجديد في إصدارات "برو". لكن بصورة عامة ومتعمدة غالباً، غيرت الشركة من درجات جميع الألوان تقريباً.

الكاميرات والشاشات

وحصلت إصدارات "برو" أيضاً على تغيير من حيث تصميم الكاميرات. حيث إنها أصبحت أكبر وأكثر بروزاً. ولعل هذا الأمر لا يصب في صالح المستخدم بأي شكل.

كما ذكرت الشركة ضمن فعاليات المؤتمر أن النتوء العلوي والذي يضم الكاميرا الأمامية وتقنية التعرف على الوجه قد أصبح أصغر بنسبة وصلت إلى 20%، في حين أن وزن جميع الإصدارات قد أصبح أكبر بمتوسط 9 غرامات.

وزادت أبل من سطوع شاشات آيفون 13 ليصل من 625 نيت إلى 800 نيت (شمعة). إلا أن أهم المستجدات بخصوص الشاشة هي دعم معدل تحديث 120 هيرتز من خلال خاصية ProMotion في هواتف آيفون 13 برو وبرو ماكس.

خاصية Always on Screen

إلى ذلك لم تقدم أبل دعماً لخاصية Always on Screen والتي تسمح بعرض الساعة وبعض العناصر الأخرى بشكل دائم على الشاشة أثناء إغلاقها، وهي خاصية توفرها سامسونغ منذ سنوات طويلة.

ووفق التقارير، تأتي الشاشات في إصدار برو من نوع LTPO، الذي يسمح بتوفير الطاقة بشكل كبير وتوفير معدل التحديث المرتفع دون التأثير سلباً على دقة الصور أو جودتها.

لا تغييرات من حيث الاتصالات

ولم تحصل الهواتف الجديدة على تغييرات من حيث الاتصالات أو دعم 5G. كما أن أبل لم توضح أيضاً ما إذا كانت تستخدم مودم X60 الجديد من كوالكوم أو لا. كما لا تدعم الهواتف الجديدة Wi-Fi 6E.

ويعد معالج A15 Bionic مدعاة للفخر بالنسبة لأبل. وقد تحدثت عنه بشكل مكثف ضمن المؤتمر. غير أنها لم توضح ضمن حديثها لم توضح مستجداته بالكامل.

وبشكل عام فالمعالج يقدم 4 أنوية بأداء متوسط ونواتين بأداء مرتفع، إلى جانب 16 نواة للذكاء الاصطناعي وأربع أنوية لمعالجة الرسوميات. في حين أن إصدارات برو ستدعم خمس أنوية وليس فقط 4. كما يعتمد المعالج على دقة تصنيع 5 نانومتر أيضاً.