6 عادات يومية تقضي على تمثيلك الغذائي.. حاول الإقلاع عنها

يساعد التمثيل الغذائي النشط على إنقاص الوزن عن طريق جعلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية. يحدد معدل الأيض عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها بما يساعد أيضًا في الحفاظ على التوازن في الجسم من خلال

6 عادات يومية تقضي على تمثيلك الغذائي.. حاول الإقلاع عنها
6 عادات يومية تقضي على تمثيلك الغذائي.. حاول الإقلاع عنها

يساعد التمثيل الغذائي النشط على إنقاص الوزن عن طريق جعلك تحرق المزيد من السعرات الحرارية. يحدد معدل الأيض عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها بما يساعد أيضًا في الحفاظ على التوازن في الجسم من خلال الاهتمام بمستويات السكر في الدم والكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم. وبحسب ما نشره موقع Times of India، فبينما يعلم الكثيرون طرقًا مختلفة لتعزيز التمثيل الغذائي، فإن ما لا يعرفه البعض هو أن هناك عادات يومية بسيطة يمكن أن تستنزف عملية التمثيل الغذائي، من بينها ست عادات سيئة هي:

1. تناول القليل من الطعام

يسود اعتقاد خاطئ بين الكثيرين بأن تناول سعرات حرارية أقل سيساعدهم على إنقاص الوزن. لكن ستندهش عندما تعرف أن الحد من تناول السعرات الحرارية الزائدة يمكن أن يقلل من عملية التمثيل الغذائي. على الرغم من أن المرء يحتاج للوصول إلى عجز في السعرات الحرارية، بمعنى تناول سعرات حرارية أقل مما يمكن أن يحرقه) لإنقاص الوزن، إلا أن تناول عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية يمكن أن يأتي بنتائج عكسية، خاصة أن الجسم، في هذه الحالة، يستشعر ندرة الطعام ويقلل من معدل حرق السعرات الحرارية.

2. الكسل والخمول

يمكن أن يؤدي اتباع نمط حياة خامل إلى انخفاض كبير في عدد السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم. بسبب جائحة فيروس كورونا، يعمل الكثيرون من المنزل ويجلسون طوال اليوم، مما يؤثر سلبًا على التمثيل الغذائي والصحة العامة.

إن ممارسة أي نشاط بدني مثل الوقوف والتنظيف وصعود السلم والطهي، يمكن أن يساعدك على حرق السعرات الحرارية، فيما يسمى بالتوليد الحراري للنشاط غير التدريبي NEAT.

3. عدم تناول البروتين

يعد تناول كمية كافية من البروتين أمرًا مهمًا لجسم الإنسان على عدة مستويات من بينها فقد الكيلوغرامات الزائدة. يبقي البروتين شعورا بالامتلاء والشبع لفترة أطول ويزيد من معدل حرق جسمك للسعرات الحرارية. عندما تهضم الطعام، تحدث زيادة في التمثيل الغذائي، وهو ما يسمى التأثير الحراري للغذاء TEF. لذا، فإن التأثير الحراري للبروتين أعلى بكثير من تأثير الدهون أو الكربوهيدرات. يؤدي مجرد تناول البروتين إلى زيادة التمثيل الغذائي بنسبة 20-30% مقارنة بنسبة 5-10% للكربوهيدرات و3% أو أقل للدهون.

4. قلة النوم

يعلم الكثيرون أن الحصول على قسط كافٍ من النوم مهم للحفاظ على الصحة العامة. ولكن ما لا يعرفه البعض أن النوم لساعات أقل باستمرار يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والاكتئاب. ويمكن أن يؤدي النوم غير الكافي أيضًا إلى خفض معدل الأيض وزيادة فرص زيادة الوزن. بل إن عدم النوم في الوقت المحدد يوميًا أيضًا يمكن أن يؤدي إلى تعطيل دورة النوم وارتباك في إيقاع الجسم اليومي.

5. تناول الكربوهيدرات المكررة

تختلف الكربوهيدرات المكررة كثيرًا عن الكربوهيدرات المعقدة. يتم هضمها بسهولة وتؤدي إلى ارتفاع في مستوى السكر في الدم ويستخدم جسمك طاقة أقل لتكسيرها. وبالتالي، فإن تناول الكثير من الكربوهيدرات يبطئ عملية التمثيل الغذائي لديك مقارنة بالحبوب الكاملة التي تجعل جسمك يعمل بجهد أكبر وتساعدك على حرق السعرات الحرارية.

6. اتباع نظام غذائي صارم

يجبر اتباع نظام غذائي صارم، خاصةً عند ممارسة الرياضة، الجسم على الحفاظ على الطاقة لأداء الأعمال اليومية الأساسية. وهكذا يمكن أن يؤدي النظام الغذائي الصارم إلى نتائج عكسية حيث يتمسك الجسم بهذه السعرات الحرارية ويجعل القدرة على فقد الكيلوغرامات الزائدة أكثر صعوبة.

المصدر : العربية